نبذة عن المعهد

إن تقدم العلوم والدفع بعجلة المعرفة في العالم مبدأ يجب أن يزرع, وقيمة لاتنهض الأمم إلا بها. ​​ويستحيل أن تتقدم المعرفة دون التواصل بين الشعوب والأمم. وتعد اللغة الطريقة المثلى والأسرع للتواصل بين الحضارات. والمعارف لاتحصر في لغة واحدة؛من هنا نشأت أهمية الترجمة التي بتطويرها يتطور العلم. وقد تنبأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز – حفظة الله – بالحاجة الماسة لمثل هذه الروافد في الحقول التعليمية؛ فقد صدرت الموافقة السامية الكريمة على قرار مجلس التعليم العالي بإنشاء معهد الترجمة والتعريب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ذي الرقم (39 / 66 / 1432 ) المتخذ في الجلسة السادسة والستين المعقود في تاريخ 20 / 10 / 1423 هـ المبني على قرار مجلس الجامعة ذي الرقم ( 2220 – 1430 / 1431 ) المتخذ في الجلسة السادسة المعقود بتاريخ 17 / 7 / 1431 هـ. وبدأ العمل في المعهد من 30 /1 / 1433 هـ بتعيين أول عميد له، والمعهد يعنى بتقديم خدماته في الترجمة والتعريب والتدريب والبحث. وصدرت الموافقة السامية رقم (27062) وتاريخ 16 / 7 / 1434 هـ بإطلاق اسم ( معهد الملك عبدالله للترجمة والتعريب ) على المعهد.​

الرؤية

أن يُصبح معهد الترجمة والتعريب رائداً ومتميزاً في مجال إيصال الثراء العلمي والمعرفي في مجالات العلوم الشرعية والإنسانية، وذلك من أجل التعريف بالتراث الإسلامي العربي،وأن يسهم في تعريب المعارف والعلوم في المجالات المختلفة،ونقلها للمستفيدين.

​الرسالة

توفير بيئة محفزة بها أفضل الكفاءات في مجالات الترجمة والتعريب؛ لإثراء المعرفة النظرية والتطبيقية في تخصصات الجامعة باللغات المختلفة،والسعي إلى تبوّء مكانة متميزة بين كافة معاهد الترجمة على المستويين الإقليمي والدولي، والارتقاء بمستوى برامج الترجمة والتعريب بما يُلبي احتياجات قطاعات المجتمع المختلفة، ويعبر عن الرسالة العالمية للجامعة من خلال تطبيق أنظمة الجودة الحديثة لدعم سير عمل والتحسين المستمر في جميع وحدات المعهد وتحقيق أهدافه الاستراتيجية.

الأهداف

أ. التعبير عن الرسالة العالمية للمملكة العربية السعودية؛ من خلال سعي المعهد عبر جهود الترجمة إلى إيصال منجزات العلماء والباحثين وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمراكز العلمية في المملكة في كافة المجالات العلمية للمستفيدين.

ب. الإسهام في تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أل سعود في التواصل العلمي مع الدول المتقدمة؛ للإفادة المتبادلة معها، وفي دعم الحوار بين أتباع الديانات والثقافات، والإسهام في إثراء المحتوى العربي في أوعية النشر الإلكتروني.

ت. إثراء المحتوى العلمي والثقافي في التخصصات العلمية المختلفة؛ من خلال تعريب الكتب والمراجع العلمية المتخصصة.

ث.  تقديم صورة جلية عن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تعكس مدى اهتمامها بمجالات الترجمة والتعريب.

ج. ترجمة الكتب، والدوريات العلمية، والأبحاث المتميزة الصادرة من جامعة إلى اللغات الأخرى.

ح. إعادة تعريب الكتب العلمية التراثية التي فقدت أصولها العربية.

خ. ترجمة المصطلحات العلمية، ووضع معاجم لها؛ بالتعاون مع الأقسام العلمية بالجامعة والمؤسسات العلمية المشابهة، والعمل على توحيدها وتعميمها.

د. ترجمة الوثائق والأنظمة واللوائح والاتفاقيات، وتعريبها.

ذ. تقديم خدمات الترجمة الفورية والمكتوبة والمراجعة للجهات المستفيدة داخل المملكة وخارجها.

ر. القيام بالأبحاث المتعلقة بالترجمة، ونشرها.

ز. إعداد مترجمين ومترجمات بمهارات عالية وجودة وتميز في الأداء؛ من خلال تدريبهم على نواحي الترجمة التحريرية والشفوية.

س. إقامة المؤتمرات، والندوات، وورش العمل المتخصصة بالترجمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *